دكتورة مريم مطر: كل ما تريد أن تعرفه عنها

دكتورة مريم مطر

دكتورة مريم مطر هي طبيبة وعالمة إماراتية ورئيس جمعية الأمراض المتوارثة جينيا في الإمارات ومن أهم مؤسسيها أيضاً. واستطاعت بخبرتها نشر التوعية ضد مخاطر الأمراض الجينية وعلى وجه التحديد مرض التلاسيميا ونصحت الجميع بإجراء الفحوصات قبل الزواج.

دعونا نتعرف على السيرة الذاتية لهذه العالمة الجليلة المصنفة في لائحة أكثر 20 مرأة تأثيرا في مجال العلوم وذلك بفضل إنجازاتها المتنوعة في هذا المجال.

من هي دكتورة مريم مطر ؟

الدكتورة مريم هي عالمة إماراتية بدأت مسيرتها في العمل المنهجي التطوعي وذلك منذ تخرجها من كلية دبي الطبية وإلى وقتنا هذا. حصلت الدكتورة على مجموعة كبيرة من المؤهلات العلمية والشهادات في الطب والتي حصلت عليها من كليات الطب في دبي وأمريكا وبريطانيا واليابان.

وتعد الممثل الوحيد في الوطن العربي باللجنة الدولية للاضطرابات الجينية النادرة. كما تعد أول عربية تلقى قبولا قي اليابان في اختصاص الأمراض الجينية. كما أنها عضو في أكثر خمسة مجالس استشارية دولية في مجال الاضطرابات الجينية والخلايا الجذعية.

العضويات والمناصب التي شغلتها د. مريم

شغلت دكتورة مريم مطر العديد من المناصب، كما أصبحت عضوا في مجموعة كبيرة من الجمعيات. فهي مؤسس ورئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للأمراض الجينية منذ يناير 2004.

كما أصبحت نائب رئيس بمؤسسة دبي العطاء منذ عام 2007، وشغلت عضوية اللجنة الاستشارية في Reach Mentoring في عام 2015.

وأختيرت كعضو لجنة حكام من إم آي تي ريفيو والخاص بجائزة مبتكرون دون 35 لعام 2019 و 2020.

كما أنها مؤسس نادي دبي للسيدات وتقلدت منصب مدير النادي من 2003 وحتى 2006، وحصلت أيضا على منصب مديرة بمركز العافية الصحية في 2002 وحتى 2006.

وتم تعيينها كعضو في مجلس إدارة صندوق الزواج من عام 2006 وحتى 2011، وشغلت منصب المدير العام لهيئة تنمية المجتمع.

يمكن التواصل مع الدكتورة عبر انستقرامها: https://www.instagram.com/dr_mariammatar/

وأيضا عبر تويتر: https://twitter.com/Dr_MariamMatar

الجوائز التي حصلت عليها د. مريم

حصلت دكتورة مريم مطر على العديد من الجوائز خلال رحلتها المهنية، حيث حازت على جائزة التميز العربي للبحث العلمي من جامعة الدول العربية عام 2020.

كما حصلت على جائزة برنامج محمد بن راشد لإعداد القادة عام 2004 والخاص بأفضل مشروع مجتمعي.

ونالت الدكتورة جائزة برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز عام 2003 والخاص بفئة الموظف المتميز في الصحة والخدمات الطبية، بالإضافة إلى جائزة أفضل مشروع صحي عام 2002. واستطاعت نيل جائزة راشد للتفوق العلمي في كلية الطب، كما اختارتها مجلة أرابيان بيزنس كأقوى امرأة اماراتية في مجال البحوث والعلوم.

كيف اثبتت د. مريم نفسها في علم الجينات؟

كشفت الطبيبة مريم مؤسس جمعية الأمراض الجينية أنه يمكن للإنسان إعادة برمجة جيناته عن طريق علم ما فوق الجينات.

فيمكن للإنسان حماية نفسه من الأمراض التي تسببها الطفرات الجينية الموروثة وذلك عن طريق برمجة الجينات والتحكم في أسلوب الحياة الصحي والذي يؤثر بشكل كبير في عمر الخلية. وكانت من أولى مبادراتها مشروع اماراتنا خالية من التلاسيميا عام 2001 . والتي ساهمت في رفع الوعي في المجتمع وإقرار تشريعات تفرض فحوصات ما قبل الزواج وإجراء الفحوصات الجينية.

في نهاية المقال يمكننا القول بأن دكتورة مريم مطر طبيبة ناجحة ومبتكرة استطاعت التألق في المجال الطبي وإدارة كافة أعمالها بجدارة وكفاءة عالية.

محققة العديد من الانجازات المتلاحقة خلال مسيرتها المهنية، كما صنفت على أنها أكثر إمرأة تأثيرا في مجال العلوم بالعالم الإسلامي.

وذلك بفضل إنجازاتها التي حققتها من أبحاث مثمرة واكتشافات مذهلة حول مرض التلاسيميا ونشر التوعية ضد مخاطر تلك الأمراض الجينية الخطيرة.

اقرأ ايضاً ديرماميد كلينك عيادة الدكتور أنور الحمادي .

سناب دكتوره خلود يستقطب الملايين- من هي الدكتورة خلود؟

دكتورة كاميليا في الشارقة

اترك تعليقاً